Hall Mark
أكد العميد خالد الحسينى، المتحدث الرسمى باسم شركة العاصمة الإدارية، إن العاصمة الإدارية كانت حلما منذ 5 سنوات ونشعر بالسعادة بأن الحلم أصبح حقيقة، لافتاً إلى أن الافتتاح الجزئى للعاصمة الإدارية سيكون بانتقال الحكومة للحى الحكومى بالعاصمة الإدارية، والذى يتكون من 34 مبنى حكومى ومبنى البرلمان ومجلس الشيوخ بالإضافة إلى مبنى مجلس الوزراء.

وأضاف الحسينى، فى تصريحات خاصة لصدى البلد، أنه من المقرر أن ينتقل إلى الحى الحكومى 50 ألف موظف طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية اعتباراً من بداية الشهر الجارى ولمدة 6 أشهر، مشيراً إلى أن الدولة اختارت ان دولاب العمل الحكومى يظهر فى ثوبه الجديد بشكل مختلف ومعتمد على التكنولوجيا بشكل كبير فى كل التعاملات، خاصة وأن الدولة تسعى لتطبيق الحكومة الغير ورقية وأن يكون هناك توسعات فى الاعتماد على أجهزة الحاسب وتقديم اكبر قدر من الخدمات بشكل اليكترونى.

وأكد متحدث العاصمة الإدارية، أن كل هذا يحتاج لشريحة موظف يستخدم التكنولوجيا الحديثة كما أنه يكون مؤهل للمرحلة الجديدة من الحكومة والتى تتناسب مع الجمهورية الجديدة، حيث تم اختيار الموظف الذى سينتقل للعمل فى الحى الحكومى وفقاً لعدة عوامل منها الأخذ فى الاعتبار عنوان الموظف والبعد المكانى والجغرافى للعاصمة بالإضافة إلى التأهيل والفئة العمرية، بالإضافة لإعطاء الموظفين عدة دورات داخل مصر وخارجها، وبذلك يكون العنصر البشرى الموجود فى العاصمة الإدارية قادر على مواكبة التحديث والتطورات التكنولوجية الجديدة فى العاصمة الإدارية الجديدة.

Awesome Works
Awesome Works

Related Posts